Friday, June 8, 2007

حالة التذمر من الوضع العام عند الكويتيين واصلة حدها

في واقع الأمر، وهذه ليست مبالغة على الاطلاق، أنا أول مرة اشوف أو أسمع تذمر كويتي من الوضع العام · العادة عسى الله لا يغير علينا·· "عسى الله لا يغير علينا " كانت تبط كبدنا احنا المعارضين·· اليوم "مع الأسف" ليس لها وجود، أقول مع الأسف رغم أننا ناضلنا لإلغائها· اليوم عندما تخلى عنها الكويتيون أنا شخصيا اشتاق لها· ودي أسمع "الله لا يغير علينا" لأن الناس صارت كلها كافرة بالوضع العام·· لأنه اصلا تغير إلى الأسوأ··!! وهذا اللي يضيق الخلق· عملنا لإسقاط "عسى الله لا يغير علينا" إلى الأمام كعملنا في كل ما من شأنه تطوير البلد ورفعة شأنه··
لكن الظروف أو الناس أو السلطة أو كلهم مجتمعين·· أسقطوها للخلف·

الحقيقة أن الكويتيين من ثلاثين سنة وهم يتطلعون إلى الوراء·· إلى ايام الستينات والسبعينات·· والبعض يتحسرحتى على أيام الفقر أيام ما قبل النفط·· أيام ما كان الحاكم حاكما والناس ناس · هل كتب علينا ان نكره حاضرنا وأن ننظر بقلق إلى المستقبل·· يبدو كذلك··· وتبدو أيام الستينات، أيام الحرية الإجتماعية·· مفتقدة، وتطل أيام السبعينات حين عشنا الانفتاح الاجتماعي والسياسي والاقتصادي ونعمنا به·· تطل تحرنا·· أنا فعلا محتر·· والله قهر· حالة التذمر او الرفض لم تقتصر على من في السلطة وهذا ما يخيف·· ففي الكويت هذه الأيام وأنا أتكلم سياسيا ليس هناك أحد يمدح أحد· في السابق كان يقال فلان والنعم·· ريال·· صلب··· يعجبك، باختصار وبكلام مفهوم "وطني" وحريص على مصلحة البلد قبل مصلحته·· على الاقل هذولة الناس اللي عشت بينهم·· اليوم عسى ما أذكر أسم أحد إلا قالوا··· خبرك عتيق·· شروه·· صار عنده مصالح·· ياه طابق مع فلان·· لا ما يدري عنك· حسب الردود·· الكل اندهن سيره والكل أصبح جزءا من الفساد العام··· يعني بالعربي الفصيح ليس هناك أمل··· ليس هناك أمل·· ليس هناك أمل·


******

مقاله جميلة للكاتب عبداللطيف الدعيج

خذيتها و عدلت فيها شوي عشان مغبره

تسلم يا بوراكان

******





8 comments:

kila ma6goog said...

الحين ما درينا

انت كاتب و الا بايقها من عبداللطيف الدعيي؟

و ليش مو حاط اللنك خل نقرأ الأصلية

ButterFlier said...

لو بايق جان ما قتلك من بوراكان يا بو سامى

جان حسستك إنها من ابداعتي الكتابيه و اللنك ماتشوفا بدربيل لووول

حمودي said...

مشكله الكويت السلطه فاهمه الشعب غلط او انها فاهمه وقاعده تطوف

Q8DOLL said...

كويتي = تحلطم
صح والا غلطانه ؟؟

What Will Be , Will Be .. said...

شحجي وشتدبر وشقول

الله يعين

صاج لي قال قبل لى قالوا فلان الا والنعم وصلب ويتكل عليه

الحين moneytalk

عتيج الصوف said...

نبغى توضيح
هالمقال مبيوقة أم مكتوبة
مطقوق...ماعليك أمر ناد بدر الكويت خنسوي تدقيق و تمحيص و تقحيص على المقال
على العموم مقالة واقعية و جميلة

الكويتيين شعب يجيد الثرثرة و فن التحلطم
ولكن إلى الآن ما شفنا نتيجة
الشعوب اللي إحتكينا فيها قديما معظمها شعوب تتحلطم و تثرثر ولكن سوو شي مفيد من ثرثرتهم
على سبيل المثال تحلطم اللبنانيين على أوضاعهم أدى إلى خروج صحافة جريئة و صريحة و شخصيات و تيارات سياسية واضحة
على سبيل المثال تحلطم المصاروة..طلعوا حرتهم بالأغاني والسينما في إنتاج الأفلام
كذلك العراقيين في مجالات كثيرة على كثر ما يتحلطمون يشتعغلون
ولكن إحنا على كثر ما نتحلطم..نكرش و نموت صغار

ButterFlier said...

الشكوى لله

محروسة يا كويت

Mishari said...

لنفترض ان الديمقراطية نظام مثالى للحكم
ولكن لدينا شعب متخلف يجعل من الغوغاء هم من يحكم

مقابل شنطة
او 500 دينار

فهنيئا للعسل بالذباب