Saturday, February 23, 2008

وجهة نظر


كتب: مشعل



في الأسابيع الماضيه و من جلسة طرح الثقة بنوريه الصبيح و الصمت الذي لحق بالبلد بعدها

و أنا أترقب العاصفة الآتية و ها هي مشكلة عبدالصمد و لاري و 120 دينار و غرفة التجارة

و قوانين الرياضة و غلاء الأسعار و عنوسة البنات و تهور الشباب و سخافة قناة الوطن تجتاحنا ..

أمانة وجدت أن الشعب الكويتي يعشق الكدر و يبحث عنه و يتلذذ به ولا يستطيع العيش من غيرة

هذه الحقيقة ليست هلاويس مدًون أو خزعبلات بل حقيقة و سوف أبرهن لكم حقيقة كلامي:

من منا يذكر قضية بشار و جاسم ؟ في شهر 8 الماضي؟ و قصة التعليق الذي أدين به الشاب

الطيب بشار الصايغ ؟ و كلاها معاه أكثر شباب الكويت وطنية جاسم القامس؟ و من ثم إستطاع رجال

أمن الدولة القبض على كاتب التعليق و تعليقه ..

ما الفرق بين عدنان عبد الصمد ولاري و كاتب التعليق ؟ هذا خان الكويت و هذا أهان الأمير ؟

فالذي خان الكويت لا يستحق البقاء بها و من أهان أميرنا فلا يستحق البقاء بها أيضا ..

أنا لا أقول أن عدنان أهان الكويت ولكن يجب أن نحترم إعتقاده و نظرته للأمور من باب إعتقاده

ولنرجع الى مايو الماضي و سفر الشيخ طلال الفهد لزيورخ و شكواه المقدمة للإتحاد الدولي

لكرة القدم ضد القوانين التي أصدرت في جلسة فبراير 2007 الشهيرة و تعليق عضوية الكويت

هل ما فعله طلال لا يعد خيانة و اهانه لتراب هذا البلد؟

في مايو 2006 خيب 20 عضوا لمجلس الأمة آمال ناخبيه و حضروا جلسة 16-5 الشهيرة و دعوة

جاسم الخرافي للقوات الخاصة لردعنا و إبعادنا من دخول بيت الأمة .. لم يكن خيانة لنا ؟

الأمثلة كثيرة و متعددة و متشعبة و النتيجة ؟ تفكيكنا فقط ...

أتمنى أن نكون يدا واحد لنصد كل ما يمس ترابنا و وحدتنا , أتمنى أن يعم حسن النية بيننا و الطيبة

أتمنى أن نكون دائما متفائلين و عقلانيين و ذو نظرة مستقبلية واعية للأمور لا نكون كغيرنا من البشر

من أهلكهم حقدهم و سوء نواياهم و دناوة تفكيرهم..

اللهم احفظ الكويت و شعبها من كل مكروه

11 comments:

kila ma6goog said...

بعد انقشاع الغبرة

بدأنا نرى نور العقول

:)

بنت الشامية said...

امين الله يعز الكويت وشعبها
ويحفظها من الفتن ما ظهر منها وما بطن
ويجعلها واحة امن وامان
ويشفى الامير الوالد
ويحفظ اولي الامر فيها
اللهــــــــــــم امين

Bass said...

مشعل

آمين ، الله لا يفرقنا و يبعد عنى الفتن و الضغائن ، فليس كل الشيعة عدنان ؟

ولكن عند تحكيم عقلنا لا يمكن أن تقارن جميع نقاطك ، ألتي ذكرتها لقضية عدنان و أحمد فما قاموا به خيانة ، و لو كان لك أحد من أقاربك في الطائرة و ترى عذابه ممتد ألي 20 سنة ؟

فيا سيدي

فلا الوطنية تتجزأ و لا الحرية ؟
و الدليل أن الخرافي لم ينطق بكلمة على الموضوع لا يختلف عنهم ؟

الآ لعنة الله على مغنية و من أبنه

دمت بخير

Q80 Blogger said...

طول عمري اقول هل حجي
الكويتيين يعشقون التحلطم وعوار الراس

الله يحفظ ديرتنا

سدرة العشـــاق said...

الله يحفظ ديرتنا من كل شر يارب

nEo said...

آمين

المشكلة حين نرد حل المشاكل بعز الغضب و ردة الفعل

مشكلة حين يضيع صوت العقل

و انت عقلك براسك

كل عام و انت و كويتنا بخير

:)

ButterFlier said...

الله لا يحرمني منكم يا الربع

و صج الله يحفظ هالديره الطاهره

بوصالح said...

مشعل

ماكان ودي أعلق .. خصوصاً إني ماخذ اجازة بلوقرية نوعاً ما

لكن .. ما عهدت تخلط الماي في البانزين

عدنان عبدالصمد .. و لاري أبنوا سفلة خطف طيارة كويتية .. و ذبح اثنين من أهل الكويت .. و كان يطالب بإطلاق صراح شخص فجر بالشيج جابر رحمة الله عليه .. و روع أهل الكويت بالمقاهي الشعبية

هالتصرف من شخص .. ما يستحق أن يقولون عنه كويتي .. لانه له أجندة مختلفة تماماً عن الكويت

خصوصاً أنه عضو في البرلمان .. و ممثل عن الشعب .. و جر البلد في فتنة كونه سواها في مكان يعد رمز ديني لربعه

و الشخص الي سب الأمير .. آخذ جزاءة .. و حولوه النيابة العامة

مشعل .. ليش ولا وحد من ربعهم في أمن الدولة .. أو الإستخبارات العسكرية ؟

ليش ولا واحد من ربعهم .. مهما كان ليبرالي .. و مقال سبق انك نشرتها عندك .. يحن على عقيدته و مذهبه

مشعل .. هؤلاء البشر عندهم العقيدة اهم من أي شيء آخر .. مهما حاول يتلون بالليبرالية و العلمانية و الإلحاد .. يبقى الدم الفارسي الكاره للعرب عموماً في قلوبهم

من واقع الحياة .. إكتشقت هالحقيقة مو من الشارع و لا مكان ثاني

مشعل .. ما نعمم .. لكن هناك البعض منهم زينين :)

و على فكرة و ستين نعم في بشار و جاسم فهم من البعض الزينين :)

و متى نعيد الكرة و نروح عند صاحبنا ؟

الحارث بن همّام said...

لست متشائماً الى هذه الدرجة .. قليل من التفاؤل

فتى الجبل said...

والله حوسة

Shaima'a Alkandari said...

الله يحفظ الكويت