Wednesday, May 13, 2009

رسالة من وليد الجري











إن 16 مايو تفصلنا عنه أيام و سيحدد من خلاله البوصلة السياسية لأبناء هذا الوطن

فالصوت لا يفهم بأنه حق للشخص بل انه أمانه و هو ليس ملك

و عليك أن تحسن الاختيار فسمو الأمير قال أعينوني و نحن سنكون على قدر هذا العشم

و الطلب من الأمير


فهناك معلومات تتسرب مثل ' ملينا من المجلس ' فهذه دعوة مسمومة يريدون أن تصل إلينا

و نحن نقول تمسكوا بالدستور فبعض الأشخاص


حتى السلام ما يردونه عليكم فالدستور وضعنا على قدم المساواة و هذا الدستور قدم لنا الكثير

و تمسكنا بالدستور هو صمام الأمان ،


فلنحسن الاختيار من خلال الخبرة التراكمية التي حصلنا عليها من خلال الحل المتكرر للمجلس





7 comments:

ma6goog said...

رجل












بس خربها بدعم الطاحوس الفرعي

كويــتي لايــعه كبــده said...

أبدا ما مليتا من المجلس
لأن تردي حال البلد ليس منه
بل الحكومة العاجزة عن الادارة
ومتفرغة لتشويه الديمقراطية


لكن ما علاقة هذه الرسالة بالفاضل وليد الجري

حنطفيس said...

هالأنسان طاح من عيني موووووليه

خل يفيده الطاحوس ماله

حاطب ليل said...

هذه كلمته في ندوة البراك

MOODMAANI said...

هم آنا طاح من عيني صراحه

رسالتك مومقبوله يالجري

حنطفيس said...

هذا الكلام موجه لنا ولا موجه لناخبين فرعية العجمان ؟؟؟
وضح يالجري

كويــتي لايــعه كبــده said...

الجري وان اختلفت معه بشدة في الطاحوس لن أمسح له المواقف الصلبة من الفساد وغيرها لصالح الشعب (كله). الهفوات موجوده لدى جميع السياسيين بلا استثناء ومن من نعز مثل صالح الملا كما من أسيل العوضي ومن علي الراشد والجميع أيضا. أنبه باحترام الأعزاء من العنصر المشترك بالأسماء المشار لها والغير موجود بالجري والبراك أيضا والمسلم وغيرهم مثل الشريعان بالأمس. القيم التي نتغنى بها هل هي لجزء من المجتمع أم له كله؟ لنحتوي الجميع كي نتقوى ببعضنا ونستفيد جميعا.