Wednesday, May 20, 2009

وجهة وطن ... لا وجهة نظر








نعم لقد لبينا نداء سمو الأمير و أحسنا الإختيار


و مما لا شك فيه هو إختيار الأمير المطلق لمنصب رئيس مجلس الوزراء.


و يجب من سمو رئيس الوزراء رد التحية بالمثل و هي سهله جدا ..


تغير سياسة الحكومة بإختيار رئيس مجلس الأمة .. و هي بإختصار ستكون الرسالة للشعب:


" إما التعاون أو الذهاب للحل الغير دستوري "



نعم!! وقوف النظام مع جاسم محمد الخرافي هي رسالة لعدم التعاون و أن المجلس يجب ان يعلق ..

السعدون ليس الحل الوحيد ولكن لتأتي الحكومة ببديل و لتقل كلمتها ,


الشعب قال كلمته في 16\5 و سجل موقف يحسدنا


العالم بأسره .. نعم هي الديموقراطية و نحن شعب نهوى الحرية و الممارسة الشريفه لها ..


ولنا شواهد لاتعد ولا تحصى ..


المرحلة القادمة تحتاج وفاق من نوع اخر ..


تحتاج لكسر عظم و توحيد الجبهات الوطنية


تقيمي الشخصي لناصر المحمد هو كرسي الرئاسة لا التشكيل الحكومي ..

إما ان يقف مع السعدون و يعيد للمؤسسة التشريعية هيبتها أو لاطبنا ولا غدا الشر


12 comments:

Q80 Blogger said...

يوقف مع السعدون !!!
هذا حلم

أنا راضي بس بامتناع الحكومه عن التصويت لرئاسه المجلس وترك الخيار للشعب


بس اذا كان هذا شرطك ! .. عيل ابشر
لا طبنا ولا غدى شرنا

والله يعين ويستر

ButterFlier said...

صبحك الله بالخير يالعود

والله أنا واحد هذا شرطي

يايوقف معانا يا نوقف ضده

أبو الدســتور said...

أتمنى تكون حملة وطنية

لا نقاذ الشعب من هالمهزلة

Enter-Q8 said...

يعني هل من المعقول اننا لا ندرك ان نزول جاسم الخرافي لم يأتي من فراغ بعد تصريحه الاخير انه سيعتزل العمل السياسي
و يتراجع
الم نسال نفسنا لماذا
يوبا اشربت مروقها خالصه السالفه

ma6goog said...

same old same

أبو جيج مع الورقة البيضاء said...

الحكومة فهمت رسالة الناخبين


تبونها كما هى...نفس الأسماء المكررة مع إضافة أربع نساء


النتيجة ....تكرار رئيس مجلس الأمة بتزكيته

مع إحترامى الكبير للعم السعدون...الخرافى يبقى الخيار (الأمثل) كرئيس (مقبول) من النواب المكررين (و هم الغالبية) و من الحكومة نفسها

السعدون سيواجه معارضة كاملة من الحكومة و من النواب الحكوميين و هم كثرة

كنت معتقد بأن الروضان سيطرح نفسه كمرشح للرئاسة...لكن يبدو (التزكية) المتوقعة للخرافى غيرت رايه

سرحان said...

أتمنى إنه يكون هناك تغيير... و ما أكون مصاب بإحولال في نظرتي للأمور!

هل كيف said...

للأسف الحكومة تقرأ نتائج الانتخابات على مشتهاها وأكبر دليل 2006
الغالبية العظمى من الشعب صوتت لفرسان نبيها 5 والمحروسة الحكومة صوتت لـ"جاسم أبونا" فلا أمل فيها

تحياتي من القلب

Bad-Ran said...

عدل

كويتي شعبي said...

لا كبيرة للخرافي

فوق كل الخلافات اللي بينة و بين رئيس الحكومة فوق هذا يأتولي يو الأفتتاح 16 بصام بما فيهم الرئيس و يمنحونة أصواتهم و كأنهم مسيرين لا مخيرين

MARSHAL Q8 said...

هل حان الوقت لحملة شعبية تطالب بعودة السعدون رئيسا ..؟

علقها تكون جهة الضغط التي تغير الحكومة

كويتي شعبي said...

إذا فعلا كنا نريد تغيير منصة الرئاسة و نطالب بحيادية الحكومة و إنزال السيد الخرافي إلى مقاعد النواب فعلينا التحرك و الضغط والنزول إلى الشارع