Friday, September 10, 2010

جالس العقلاء أعداء كانوا أم أصدقاء فإن العقل يقع على العقل


ضحكه ممزوجة بنبرة حزن و يأس من هذه الحكمة الضائعة بهذا الزمن.. اين العقلاء فى هذا الزمن؟



و انا ارى هم كل الفتيات الجري وراء الازياء و ادوات الزينة؟


و عندما التفت لابادل اطراف الحديث مع رجال المستقبل وجهى يكاد يخلو من التعابير من الصدمة و انا ارى كل حديثهم

عن النادى الرياضى و المقاهى الذين يرتادون التسكع فيها!


و السؤال الذى نادرا ما تقع عيني على اجابة ترضيني عندما احاول البحث عن وميض الامل

بطرح السؤال : ما اخر كتاب قرأته؟ او بالأحرى هل قرأت كتاب يوما؟

غير المناهج الدراسية!


جيل كامل مصبوغ بالسطحية و السذاجة و انعدام الفكر! كم جميل ان تهتم المرأه بشكلها الخارجى و زينتها و جمالها !

لكن الاجمل ان يزن حسن الجسوم عقول ! و ما اجمل ان يحافظ الشباب على هيئتهم الخارجيه بالرغم اننى لا افضل ان

يهتم الرجل بهيئتة الخارجية كثيرا!


! فالبساطة اجمل و الحياة الطبيعية اروع من الاهتمام الزائد! لا افهم ما سبب هوس الجيل الجديد بأوزانهم! كم من

المقيت ان يزداد الاهتمام و يصل الى الهوس المرضي ! كم اكره ان تكون المرأه هزيله!


كما اكرهه على الرجل! و لست ايضا اميل الى السمنة المفرطةالمرضية بيد انى ارى الاعتدال و الطبيعية و البساطة

اقربهم الى قلبي..


كما انى اعلم ان الكمال لله سبحانة....

فأذا خيرت بين حسن الجسم ام حسن العقل بدون تفكير سأختار حسن العقل!

الجسم يتغير مع العمر و الوجة ايضا يفقد جمالة الا العقل يزداد جمالا كلما كبر !

" لكن مع هذا الجيل و انعدام حسن العقول سأجيب " لا شيء, حتى اشعارا أخر.




بقلم/سارة فارس الوقيان

5 comments:

aziz said...

الاخت اجابت على روحها. انا شخصيا ما اعرف اي شخص مثل اللي وصفتهم، البنات اللي اعرفهم كلهم لاهين اللي بالشغل تبي تسنع ادارتها، واللي شايله عدتها ورايحه البحر تيمع عيينات حق بحثها، وغيره وغيره اللي لاهين بشغل انا احس ان فعلا يسوون شغل راح يأثر بصور ايجابية على ديرتنا. غير عن البنات اللي متغربين وقاعدين يكملون دراساتهم الحين.

والكلام نفسه ينطبق على الشباب ولله الحمد. كلهم عندهم طموح وقاعدين شادين حيلهم ويشتغلون على الرغم من محاولة الجهات الحكومية المختلفه في انها تصك الابواب بيوهم وبيوه شغلهم.

لكن الله كريم.

خااالف تعرف said...

فعلاً تساؤل في محله من الكاتبة

وخصوصاً مع هزاله مناهجنا الدراسية


قواكم الله عالنقل

وعيدكم مبارك ايها الاعزاء

علي إسماعيل الشطي said...

تقبل مروري الاول أخي الكريم

كل عام و انتم بخير

تحياتي

فريج سعود said...

كل عام وانت وسارة الوقيان بخير

Katebat Jareedatii said...

لكل من علق على مقالي بالرفض او القبول كل الاحترام و التقدير
و اشكر جميع من قام بنشر مقالاتي

مع كل التقدير,
سارة فارس الوقيان